الرئيسيةالبوابةبحـثأرسل مقالس .و .جالتسجيلدخول
شاطر | 
 

 الأحد السادس من الصوم الكبير / أحد الأعمى

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Amer-H
صديق فيروزي متميز جدا
صديق فيروزي متميز جدا
avatar

علم الدولة : Syria
الجنس : ذكر
المشاركات : 8137
الإقامة : Sweden
العـمل : IT-computer
المزاج : Good
السٌّمعَة : 313
التسجيل : 09/02/2007

مُساهمةموضوع: الأحد السادس من الصوم الكبير / أحد الأعمى   الإثنين مارس 19, 2018 6:35 am

الأحد 18 آذار 2018 /الأحد السادس من الصوم الكبير / أحد الأعمى

إنجيل القدّيس مرقس 46:10 - 52
وجاءوا إلى أريحا. وفيما هو خارج من أريحا مع تلاميذه وجمع غفير،
كان بارتيماوس الأعمى ابن تيماوس جالسا على الطريق يستعطي
فلما سمع أنه يسوع الناصري، ابتدأ يصرخ ويقول: يا يسوع ابن داود، ارحمني
فانتهره كثيرون ليسكت، فصرخ أكثر كثيرا: يا ابن داود، ارحمني
فوقف يسوع وأمر أن ينادى. فنادوا الأعمى قائلين له: ثق قم هوذا يناديك
فطرح رداءه وقام وجاء إلى يسوع
فأجاب يسوع وقال له : ماذا تريد أن أفعل بك؟ فقال له الأعمى: يا سيدي، أن أبصر
فقال له يسوع: اذهب . إيمانك قد شفاك. فللوقت أبصر، وتبع يسوع في الطريق
آمـــين


رسالة القدّيس بولس الثانية إلى أهل قورنتس 1:10 - 18
ثم أطلب إليكم بوداعة المسيح وحلمه، أنا نفسي بولس الذي في الحضرة ذليل بينكم، وأما في الغيبة فمتجاسر عليكم
ولكن أطلب أن لا أتجاسر وأنا حاضر بالثقة التي بها أرى أني سأجترئ على قوم يحسبوننا كأننا نسلك حسب الجسد
لأننا وإن كنا نسلك في الجسد، لسنا حسب الجسد نحارب
إذ أسلحة محاربتنا ليست جسدية، بل قادرة بالله على هدم حصون
هادمين ظنونا وكل علو يرتفع ضد معرفة الله، ومستأسرين كل فكر إلى طاعة المسيح
ومستعدين لأن ننتقم على كل عصيان، متى كملت طاعتكم
أتنظرون إلى ما هو حسب الحضرة؟ إن وثق أحد بنفسه أنه للمسيح، فليحسب هذا أيضا من نفسه:
أنه كما هو للمسيح، كذلك نحن أيضا للمسيح
فإني وإن افتخرت شيئا أكثر بسلطاننا الذي أعطانا إياه الرب لبنيانكم لا لهدمكم، لا أخجل
لئلا أظهر كأني أخيفكم بالرسائل
لأنه يقول: الرسائل ثقيلة وقوية، وأما حضور الجسد فضعيف، والكلام حقير
مثل هذا فليحسب هذا : أننا كما نحن في الكلام بالرسائل ونحن غائبون، هكذا نكون أيضا بالفعل ونحن حاضرون
لأننا لا نجترئ أن نعد أنفسنا بين قوم من الذين يمدحون أنفسهم، ولا أن نقابل أنفسنا بهم.
بل هم إذ يقيسون أنفسهم على أنفسهم، ويقابلون أنفسهم بأنفسهم، لا يفهمون
ولكن نحن لا نفتخر إلى ما لا يقاس، بل حسب قياس القانون الذي قسمه لنا الله، قياسا للبلوغ إليكم أيضا
لأننا لا نمدد أنفسنا كأننا لسنا نبلغ إليكم. إذ قد وصلنا إليكم أيضا في إنجيل المسيح
غير مفتخرين إلى ما لا يقاس في أتعاب آخرين، بل راجين - إذا نما إيمانكم - أن نتعظم بينكم حسب قانوننا بزيادة
لنبشر إلى ما وراءكم . لا لنفتخر بالأمور المعدة في قانون غيرنا
وأما: من افتخر فليفتخر بالرب
لأنه ليس من مدح نفسه هو المزكى، بل من يمدحه الرب
آمـــين


يوم أحد مبارك
صلاة وصوم مباركان على الجميع
آمـــين


_________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.fairouzehfriends.com/contact.forum
 
الأحد السادس من الصوم الكبير / أحد الأعمى
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
 :: 000{ القسم الديني }000 :: أصــدقاء الكنيسة والكتاب المقدس-
انتقل الى: