الرئيسيةالبوابةبحـثأرسل مقالس .و .جالتسجيلدخول
شاطر | 
 

 أحد الكهنة

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Amer-H
صديق فيروزي متميز جدا
صديق فيروزي متميز جدا
avatar

علم الدولة : Syria
الجنس : ذكر
المشاركات : 8137
الإقامة : Sweden
العـمل : IT-computer
المزاج : Good
السٌّمعَة : 313
التسجيل : 09/02/2007

مُساهمةموضوع: أحد الكهنة    السبت فبراير 03, 2018 9:12 am

الأحد 28 كانون الثاني 2018/ أحد الكهنة

إنجيل القدّيس متّى 14:25 - 30
وكأنما إنسان مسافر دعا عبيده وسلمهم أمواله
فأعطى واحدا خمس وزنات، وآخر وزنتين، وآخر وزنة. كل واحد على قدر طاقته. وسافر للوقت
فمضى الذي أخذ الخمس وزنات وتاجر بها، فربح خمس وزنات أخر
وهكذا الذي أخذ الوزنتين، ربح أيضا وزنتين أخريين
وأما الذي أخذ الوزنة فمضى وحفر في الأرض وأخفى فضة سيده
وبعد زمان طويل أتى سيد أولئك العبيد وحاسبهم
فجاء الذي أخذ الخمس وزنات وقدم خمس وزنات أخر قائلا: يا سيد، خمس وزنات سلمتني. هوذا خمس وزنات أخر ربحتها فوقها
فقال له سيده: نعما أيها العبد الصالح والأمين كنت أمينا في القليل فأقيمك على الكثير . ادخل إلى فرح سيدك
ثم جاء الذي أخذ الوزنتين وقال: يا سيد، وزنتين سلمتني. هوذا وزنتان أخريان ربحتهما فوقهما
قال له سيده: نعما أيها العبد الصالح الأمين كنت أمينا في القليل فأقيمك على الكثير. ادخل إلى فرح سيدك
ثم جاء أيضا الذي أخذ الوزنة الواحدة وقال: يا سيد، عرفت أنك إنسان قاس، تحصد حيث لم تزرع، وتجمع من حيث لم تبذر
فخفت ومضيت وأخفيت وزنتك في الأرض. هوذا الذي لك
فأجاب سيده وقال له : أيها العبد الشرير والكسلان، عرفت أني أحصد حيث لم أزرع، وأجمع من حيث لم أبذر
فكان ينبغي أن تضع فضتي عند الصيارفة، فعند مجيئي كنت آخذ الذي لي مع ربا
فخذوا منه الوزنة وأعطوها للذي له العشر وزنات
لأن كل من له يعطى فيزداد، ومن ليس له فالذي عنده يؤخذ منه
والعبد البطال اطرحوه إلى الظلمة الخارجية، هناك يكون البكاء وصرير الأسنان
آمــين


رسالة القدّيس بولس الثانية إلى أهل كورنثوس 1:5 - 10
لأننا نعلم أنه إن نقض بيت خيمتنا الأرضي، فلنا في السماوات بناء من الله، بيت غير مصنوع بيد، أبدي
فإننا في هذه أيضا نئن مشتاقين إلى أن نلبس فوقها مسكننا الذي من السماء
وإن كنا لابسين لا نوجد عراة
فإننا نحن الذين في الخيمة نئن مثقلين، إذ لسنا نريد أن نخلعها بل أن نلبس فوقها، لكي يبتلع المائت من الحياة
ولكن الذي صنعنا لهذا عينه هو الله، الذي أعطانا أيضا عربون الروح
فإذا نحن واثقون كل حين وعالمون أننا ونحن مستوطنون في الجسد، فنحن متغربون عن الرب
لأننا بالإيمان نسلك لا بالعيان
فنثق ونسر بالأولى أن نتغرب عن الجسد ونستوطن عند الرب
لذلك نحترص أيضا - مستوطنين كنا أو متغربين - أن نكون مرضيين عنده
لأنه لابد أننا جميعا نظهر أمام كرسي المسيح، لينال كل واحد ما كان بالجسد بحسب ما صنع، خيرا كان أم شرا
آمــين

_________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.fairouzehfriends.com/contact.forum
 
أحد الكهنة
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
 :: 000{ القسم الديني }000 :: أصدقاء الإنجيل اليومي-
انتقل الى: