الرئيسيةالبوابةبحـثأرسل مقالس .و .جالتسجيلدخول
شاطر | 
 

 تذكار إستشهاد القدّيس يوحنّا المعمدان

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Amer-H
صديق فيروزي متميز جدا
صديق فيروزي متميز جدا
avatar

علم الدولة : Syria
الجنس : ذكر
المشاركات : 8137
الإقامة : Sweden
العـمل : IT-computer
المزاج : Good
السٌّمعَة : 313
التسجيل : 09/02/2007

مُساهمةموضوع: تذكار إستشهاد القدّيس يوحنّا المعمدان   الثلاثاء أغسطس 29, 2017 7:06 pm

إنجيل مرقس 6 : 17 ـ 29
لأن هيرودس نفسه كان قد أرسل وأمسك يوحنا وأوثقه في السجن من أجل هيروديا امرأة فيلبس أخيه، إذ كان قد تزوج بها
لأن يوحنا كان يقول لهيرودس: لا يحل أن تكون لك امرأة أخيك
فحنقت هيروديا عليه ، وأرادت أن تقتله ولم تقدر
لأن هيرودس كان يهاب يوحنا عالما أنه رجل بار وقديس، وكان يحفظه. وإذ سمعه، فعل كثيرا، وسمعه بسرور
وإذ كان يوم موافق، لما صنع هيرودس في مولده عشاء لعظمائه وقواد الألوف ووجوه الجليل
دخلت ابنة هيروديا ورقصت، فسرت هيرودس والمتكئين معه. فقال الملك للصبية: مهما أردت اطلبي مني فأعطيك
وأقسم لها أن مهما طلبت مني لأعطينك حتى نصف مملكتي
فخرجت وقالت لأمها: ماذا أطلب؟ فقالت: رأس يوحنا المعمدان
فدخلت للوقت بسرعة إلى الملك وطلبت قائلة: أريد أن تعطيني حالا رأس يوحنا المعمدان على طبق
فحزن الملك جدا. ولأجل الأقسام والمتكئين لم يرد أن يردها
فللوقت أرسل الملك سيافا وأمر أن يؤتى برأسه
فمضى وقطع رأسه في السجن. وأتى برأسه على طبق وأعطاه للصبية، والصبية أعطته لأمها
ولما سمع تلاميذه، جاءوا ورفعوا جثته ووضعوها في قبر.
آمــــين



_________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.fairouzehfriends.com/contact.forum
Amer-H
صديق فيروزي متميز جدا
صديق فيروزي متميز جدا
avatar

علم الدولة : Syria
الجنس : ذكر
المشاركات : 8137
الإقامة : Sweden
العـمل : IT-computer
المزاج : Good
السٌّمعَة : 313
التسجيل : 09/02/2007

مُساهمةموضوع: كنيسة مار يوحنا المعمدان بدمشق    الثلاثاء أغسطس 29, 2017 8:12 pm



كنيسة مار يوحنا المعمدان بدمشق

كنيسة القديس يوحنا أو ما يعرف الجامع الاموي :
في المكان الذي اقيمت عليه... كانت تقام في الالف الاول ق.م معابد عديدة أهمها معبد الاله حدد الآرامي، اله المطر والخصب والعاصفة،
المعبود الاشهر في سورية والمشرق العربي القديم في تلك الفترة من التاريخ
ثم اتخذه اليونان معبداً لالهتهم في العصر الهلنستي، وكذلك فعل الرومان الذين جعلوه لالهتهم «جوبتير» وعلى انقاض معبد الاله حدد الآرامي...
وقد أقام البيزنطيين الامبراطور« تيودوس» كنيسة في عام 379م عرفت باسم كنيسة « القديس ماريوحنا المعمدان » .
وقد أمر الخليفة الأموي "الوليد بن عبد الملك" بتحويله إلى جامع سنة 86هـ / 705 م وقام ببناء ثلاث مآذن له
ومزيلاً معظم الآثار المسيحية منه ولكن مع ذلك بقي مجموعة من الآثار التي تدل على مسيحية كنيسة القديس يوحنا المعمدان وهي :

جــرن معمـمودية داخل كنيسة مار يوحنا :
بعد عمليات إصلاح وتجديد وترميم كبيرة على المسجد الأموي، اكتشفت مؤخراً بعض الآثار المسيحية المتبقية
فبالإضافة إلى ضريح القديس يوحنا الذي لا زال قائماً داخل المسجد والذي ليس هناك ما يدعو إلى القلق على مصيره
لاعتقاد المسلمين بكرامة يوحنا والذي يدعونه يحيى، هناك أيضاً داخل المسجد في الجهة الشمالية الشرقية،
جرن رخامي عظيم القدم تظهر على جوانبه آثار المستحاثات وكان يستعمله المسيحيون لعماد أطفالهم.

الكتابة اليونانية على الباب الأساس لكنيسة مار يوحنا :
أما ما يُخشى عليه فهو الكتابة الموجودة على البوابة الجنوبية والمنقوشة بالأحرف اليونانية والتي تقول:
"ملكك أيها المسيح ملك كل الدهور وسلطانك في كل دور فدور." هنالك أيضاً صورة لوجه السيد المسيح وعلى رأسه إكليل شوك،
ظهرت مؤخراً على يسار البوابة الجنوبية الأخرى المواجهة لسوق الصاغة وقيل أنه قد سبق وان حاول المسؤولون
إزالة هذه الكتابات والصور ولكن تدخل هيئة الآثار الدولية وتقديم تبرعات مادية قد حال دون ذلك.

مدفن رأس يوحنــا المعمدان :
وفى أركان المصلى حيث توجد حلقات تضم نحو عشرة أشخاص يدرسون تجويد القرآن بإشراف الشيوخ .
يقع مقام جدرانه شبكية مذهبة يسميه المسلمين "مقام النبي يحيى" وهو " يوحنا المعمدان
"الذي قام بتعميد السيد المسيح في نهر الاردن و يضم هذا المقام جزء من رأس يوحنا المعمدان.

هناك ايضا نفق قديم يربط بين الكنائس :
فهناك بقعة من الأرض تحت فناءٍ مسقوف، إذا ما وقف الزائر في منتصفها وضرب عليها بقدمه، فإنه يسمع صدىً عميقاً لهذه الضربات.
ومردّ ذلك هو أن هذه البقعة، حسب خبراء الآثار، كانت مدخلاً أو مخرجاً لنفق طويل يربط كنيسة القديس يوحنا (الجامع الأموي)
بكنيسة حنانيا، وهي كنيسة صغيرة تبعد عن المكان بما يقل عن الميل، وتقع إلى الجهة الشمالية من الباب الشرقي لدمشق
في نهاية طريق صغير يحمل اسم الكنيسة نفسها.
ولدخول هذه الكنيسة، ينبغي للزائر أن ينزل عدة درجات تحت الأرض وهناك يجد نهاية النفق في أسفل منتصف الحائط الغربي،
وقد سدّ ببعض الأحجار خوفاً من دخول أحد إليه. وقيل أن المسيحيين كانوا يستعملون هذا النفق للانتقال بين الكنيستين
أو كمعبر هروب خوفاً من الاضطهاد. وفي الستينات، خلال عمليات الحفر التي كانت تجري لتوسيع كنيسة الروم الأرثوذكس ا
لمعروفة بالمريمية، والواقعة بين كنيسة يوحنا وحنانيا، ظهرت أجزاء من النفق وقيل أن جماجم وهياكل بشرية عثر عليها في داخلها.

_________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.fairouzehfriends.com/contact.forum
Mariam Tanous



الجنس : ذكر
المشاركات : 488
العـمر : 33
الإقامة : لبنان -الكورة
العـمل : موظفة
المزاج : جيد
السٌّمعَة : 0
التسجيل : 07/02/2013

مُساهمةموضوع: رد: تذكار إستشهاد القدّيس يوحنّا المعمدان   الأربعاء أغسطس 30, 2017 5:29 pm

المفروض أستعادة كل تلك الكنائس والأديرة من مغتصبيها ..

vthank
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.fairouzehfriends.com/contact.forum
 
تذكار إستشهاد القدّيس يوحنّا المعمدان
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
 :: 000{ القسم الديني }000 :: أصــدقاء الكنيسة والكتاب المقدس-
انتقل الى: