الرئيسيةالبوابةبحـثأرسل مقالس .و .جالتسجيلدخول
شاطر | 
 

 قصص قصيرة فيها حكمة روحية

اذهب الى الأسفل 
انتقل الى الصفحة : الصفحة السابقة  1, 2, 3, 4
كاتب الموضوعرسالة
Martha Nassar



الجنس : انثى
المشاركات : 419
العـمر : 32
الإقامة : Bethleem
العـمل : well
المزاج : good
السٌّمعَة : 3
التسجيل : 03/04/2013

مُساهمةموضوع: مرهم للأسمنت؟   الأربعاء أكتوبر 25, 2017 8:55 am

ذهب عامل إلى الصيدلية وقال للصيدلي: هل لديك مرهم للأسمنت؟
فضحك الصيدلي منه ساخرًا وقال له نعم لدينا، ولدينا مرهم للحجر وللحديد.
هل تريد نوعية ممتازة مستوردة أم نوعية عاديّة مصنوعة في البلاد؟
فقال الرجل: اعطني النوعية الممتازة المستوردة.
ردّ عليه الصيدلي ساخرًا: إنّها غالية، أقول لك ذلك مقدّمًا. ثمّ انهمر ضاحكًا.
رفع العامل يديه أمام الصيدلي وقال له: إنّي عامل أشتغل في الاسمنت،
وقد علق الاسمنت في يديّ ولا أستطيع أن ألمس وجه ابنتي الصغيرة لكي أداعبها.
إذا كانت النوعية الممتازة المستوردة التي لديك تزيل هذا الاسمنت، فاعطني إياها وسأتدبّر ثمنها.
تجمّدت الضحكات الساخرة للصيدلي على شفتيه ورأى نفسه حقيرّا صغيرًا کما لم يراها من قبل.
فهو لم يحضن أطفاله منذ زمن ولم يدللهم
ولم يحن عليهم أبداً
الفقر فقر القلوب وليس الجيوب

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
عاشقة الروح

avatar

الجنس : انثى
المشاركات : 685
العـمر : 28
الإقامة : لبنان موقتا
العـمل : علم
المزاج : جيد
السٌّمعَة : 10
التسجيل : 05/08/2010

مُساهمةموضوع: رد: قصص قصيرة فيها حكمة روحية   الخميس نوفمبر 09, 2017 5:43 pm


يسوع دوما معنا :
خسر تاجر ثروته فرجع إلى البيت في حزن عظيم
فسألته زوجته: "ماذا جرى؟"
فأجاب: "لقد خسرت كلّ شيء"
فأجابته: "إنّك لم تخسر الكلّ فها أنا باقية"
وهنا قال الولد" "وأنا باقي وأختي باقية"
فقالت البنت: "وصحتك يا بابا باقية"
وقال الولد: "وبقيت يداك لتعمل بهما"
وقالت البنت: "وبقيت قدماك لتسير بهما"
وقالت الجدّة: "والأهمّ معك مواعيد الله ولك إله طيب وسماء تلجأ إليها ولك
يسوع الذي جاء ليأخذنا للمجد"
فانفجر التاجر باكياً مقتنعاً بأنّه لم يخسر كلّ شئ...

يا ليتنا نعدّد بركاتنا في أوقات التجارب فنحتمل ونتعزّى.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.fairouzehfriends.com/contact.forum
عاشقة الروح

avatar

الجنس : انثى
المشاركات : 685
العـمر : 28
الإقامة : لبنان موقتا
العـمل : علم
المزاج : جيد
السٌّمعَة : 10
التسجيل : 05/08/2010

مُساهمةموضوع: رد: قصص قصيرة فيها حكمة روحية   الإثنين نوفمبر 13, 2017 5:26 pm

قصة إذا قرأتها ستأخذ عبرة مهمة لحياتك
ﺷﺎب ﻣﻦ ﺃﺳﺮﺓ ﺛﺮﻳﺔ اﻗﺘﺮﺏ موعد ﺗﺨﺮﺟﻪ ﻣﻦ ﺍﻟﺠﺎﻣﻌﺔ، ﻭﻛﺎﻥ يحلم منذ أشهر عديدة ﺑﺴﻴﺎﺭﺓ ﺭﻳﺎﺿﻴﺔ باهرة ﺭﺁﻫﺎ ﻓﻲ أحد ﺍﻟﻤﻌﺎﺭﺽ
ﻭاﻟمعلوم ﺃﻥ والده لديه من الأموال ﻣﺎ ﻳﻤﻜّنه شراء ﻛﻞ ﻣﺎ ﻳﺮﻳﺪ، ﻓﻘﺪ ﺃﺑﺪﻯ ﻟﻪ ﺭﻏﺒﺘﻪ ﺍﻟﺸﺪﻳﺪﺓ ﻓﻲ ﺍﻣﺘﻼﻙ ﻫﺬﻩ ﺍﻟﺴﻴﺎﺭﺓ .
ﻭﺃﻧﺘﻈﺮ ﺍﻟﺸﺎﺏ ﻳﻮﻡ ﺗﺨﺮﺟﻪ ﺑﻔﺎﺭﻍ ﺍﻟﺼﺒﺮ ﻣﻨﺘﻈﺮﺍً ﺃﻳﺔ ﻋﻼﻣﺔ ﻣﻦ ﻭﺍﻟﺪﻩ ﺗﻔﻴﺪ ﺃﻧﻪ ﺃﺷﺘﺮﻯ ﻟﻪ ﺳﻴﺎﺭﺓ ﺃﺣﻼﻣﻪ ...
ﻭﺃﺧﻴﺮﺍ ﺃﺗﻰ ﺍﻟﻴﻮﻡ ﺍﻟﺬﻱ ﻃﺎﻝ ﺃﻧﺘﻈﺎﺭﻩ ﻭﺃﺳﺘﺪﻋﻰ ﺍﻷﺏ ﺍﺑﻨﻪ ﻓﻲ ﻣﻜﺘﺒﻪ ﺍﻟﺨﺎﺹ ﻭ ﻗﺎﻝ ﻟﻪ ﻛﻢ ﻫﻮ ﻓﺨﻮﺭ ﺑﻪ
ﻭﻛﻢ ﻳﺤﺒﻪ ﻭﻛﻢ ﻫﻮ ﺃﺑﻦ ﺑﺎﺭ ﺛﻢ ﺃﻋﻄﻰ ﺁﻳﺎﻩ ﻋﻠﺒﺔ ﻣﻐﻠﻔﺔ ﻋﻠﻰ ﺷﻜﻞ ﻫﺪﻳﺔ ﺟﻤﻴﻠﺔ . ﺃﺧﺬ ﺫﻟﻚ ﺍﻟﺸﺎﺏ ﺍﻟﻬﺪﻳﺔ ﺑﻤﺰﻳﺞ ﻣﻦ ﺍﻟﺪﻫﺸﺔ
ﻭ ﺧﻴﺒﺔ ﺍﻷﻣﻞ ﻭ ﻓﺘﺤﻬﺎ ﻓﻮﺟﺪ ﺃﻧﺠﻴﻞ ﻣﻐﻠﻒ ﺑﻐﻼﻑ ﻣﻦ ﺍﻟﺠﻠﺪ ﺍﻟﻔﺎﺧﺮ ﻭﻋﻠﻴﻪ ﺃﻭﻝ ﺣﺮﻭﻑ ﺍﺳﻤﻪ ﺑﺎﻟﺬﻫﺐ.
ﻏﻀﺐ ﺍﻟﺸﺎﺏ ﻏﻀﺒﺎً ﺷﺪﻳﺪﺍً ﻭ ﺻﺮﺥ ﺑﻤﺮﺍﺭﺓ ﻓﻲ ﺃﺑﻴﻪ“ ﻋﻠﻰ ﺍﻟﺮﻏﻢ ﻣﻦ ﻛﻞ ﺃﻣﻮﺍﻟﻚ ﻛﻞ ﻣﺎ ﺗﻘﺪﻣﻪ ﻟﻲ ﻫﻮ ﻣﺠﺮﺩ ﺃﻧﺠﻴﻞ؟
” ﻭ ﺗﺮﻙ ﺍﻹﻧﺠﻴﻞ ﻭ ﺃﻧﺪﻓﻊ ﺧﺎﺭﺟﺎً ﻭﻟﻢ ﻳﻌﺪ. ﻟﻢ ﻳﺘﺼﻞ ﺍﻟﺸﺎﺏ ﺑﺄﺑﻴﻪ ﻟﻤﺪﻩ ﻃﻮﻳﻠﺔ ﺟﺪﺍً ﻭﻣﺮﺕ ﺳﻨﻮﺍﺕ ﻃﻮﻳﻠﺔ
ﻭ ﺗﺰﻭﺝ ﺍﻟﺸﺎﺏ ﻭﻛﻮﻥ ﺃﺳﺮﺓ ﺟﻤﻴﻠﺔ ﻭﻧﺠﺢ ﻓﻲ ﻋﻤﻠﻪ ﻭﺃﻣﺘﻠﻚ ﻣﻨﺰﻝ ﺭﺍﺋﻊ ﻭﺫﺍﺕ ﻳﻮﻡ ﻓﻜﺮ ﻓﻲ ﻭﺍﻟﺪﻩ
ﻭﺃﺩﺭﻙ ﺍﻧﻪ قد تقدّم ﺑﻪ ﺍﻟﺴﻦ ﺟﺪﺍً ﻭﺃﻧﻪ ﺭﺑﻤﺎ ﻳﻜﻮﻥ ﻣﺤﺘﺎﺝ ﺇﻟﻴﻪ ﻓﻲ ﺷﻴﺨﻮﺧﺘﻪ ﻓﻘﺎﻝ ﺃﻗﻮﻡ ﻭﺍﺫﻫﺐ ﺇﻟﻴﻪ.
ﻭﻟﻜﻦ ﻗﺒﻞ ﺃﻥ ﻳﻨﻔﺬ ﻗﺮﺍﺭﻩ ﻭﺻﻠﺖ ﺇﻟﻴﻪ ﺑﺮﻗﻴﻪ ﺗﺨﺒﺮﻩ ﺑﻮﻓﺎﺓ ﻭﺍﻟﺪﻩ ﻭﺑﺄﻧﻪ ﻗﺒﻞ ﻭﻓﺎﺗﻪ ﻗﺪ ﻧﻘﻞ ﺇﻟﻴﻪ ﻛﻞ ﺃﻣﻼﻛﻪ.
ﺃﻧﻄﻠﻖ ﺍﻟﺸﺎﺏ ﻣﺴﺮﻋﺎً ﺇﻟﻰ ﺑﻴﺖ ﺃﺑﻴﻪ ﻭﻣﺎ ﺃﻥ ﺩﺧﻞ ﺣﺘﻰ ﺍﻣﺘﻸ ﻗﻠﺒﻪ ﺑﺤﺰﻥ ﻭﻧﺪﻡ ﺷﺪﻳﺪ.
ﻭﻓﻰ ﻣﻜﺘﺐ ﻭﺍﻟﺪﻩ ﻭﺟﺪ ﺍﻹﻧﺠﻴﻞ ﺍﻟﺬﻱ ﺗﺮﻛﻪ ﻣﻨﺬ ﺳﻨﻴﻦ ﻛﻤﺎ ﻫﻮ. ﻓﺘﺤﻪ ﻭﺍﻟﺪﻣﻮﻉ ﺗﺴﻴﻞ ﻣﻦ ﻋﻴﻨﻴﻪ
ﻭﺑﺪﺃ ﻳﻘﻠﺐ ﻓﻲ ﺻﻔﺤﺎﺗﻪ ﻭ ﺑﻴﻨﻤﺎ ﻛﺎﻥ ﻳﺘﺼﻔﺤﻪ ﺳﻘﻂ ﻣﻦ ﻏﻼﻑ ﺍﻹﻧﺠﻴﻞ ﺷﺊ ﻣﻌﺪﻧﻲ ﺃﺭﺗﻄﻢ ﺑﺎﻷﺭﺽ ﻣﺤﺪﺛﺎً
ﺻﻮﺗﺎً ﻟﻔﺖ ﺃﻧﺘﺒﺎﻫﻪ ﻭﺃﻧﺤﺪﺭﺕ ﺩﻣﻮﻋﻪ ﻛﺎﻟﺴﻴﻞ ﻋﻠﻰ ﺧﺪﻳﻪ ﻋﻨﺪﻣﺎ ﺭﺃﻯ ﺃﻧﻪ ﻣﻔﺘﺎﺡ ﺍﻟﺴﻴﺎﺭﺓ ﺍﻟﺮﻳﺎﺿﻴﺔ
ﺍﻟﺘﻲ ﻛﺎﻥ ﻳﺤﻠﻢ ﺑﻬﺎ ﻭﻋﻠﻰ ﻣﻴﺪﺍﻟﻴﺔ ﺍﻟﻤﻔﺘﺎﺡ ﺑﻄﺎﻗﺔ ﻋﻠﻴﻬﺎ ﻋﻨﻮﺍﻥ ﺍﻟﻤﻌﺮﺽ ﻭﺗﺎﺭﻳﺦ ﻳﻮﻡ ﺗﺨﺮﺟﻪ ﻣﻦ ﺍﻟﺠﺎﻣﻌﺔ
ﻭﻋﺒﺎﺭﺓ “ﺍﻟﺜﻤﻦ ﻣﺪﻓﻮﻉ ﺑﺎﻟﻜﺎﻣﻞ". العبرة....يأمرنا الله أن بأن نكرم والدينا. .
فإن إكرام الوالدين مهم جدآ في نظر الله. .إن أردنا أن نرضي الله وأن يبارك علينا أن نكرم والدينا ..
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.fairouzehfriends.com/contact.forum
Missa Ibrahim

avatar

الجنس : انثى
المشاركات : 233
العـمر : 25
الإقامة : Lebanon
العـمل : Study
المزاج : Beautiful
السٌّمعَة : 3
التسجيل : 04/04/2014

مُساهمةموضوع: رد: قصص قصيرة فيها حكمة روحية   السبت نوفمبر 25, 2017 11:20 am

مشرّد حصل على شهرة واسعة و348 ألف دولار :

تلقّى رجل مشرَّد بلا مأوى أنفق آخر 20 دولارًا كانت معه على امرأة من نيوجيرسي نفد الوقود من سيارتها،
أكثر من 348 ألف دولار من المساعدات الخيرية بعد أن بدأت حملة لجمع الأموال له لمكافأته على كرمه.
وكانت كيت ماكلور (27 عامًا) قد دشنت صفحة على موقع “جو فاند مي دوت كوم” حيث جمعت 348094 دولارًا
لرجل يُدعى “جون بوبيت” حتى ظهر يوم الجمعة، ومازال هذا الرقم يتزايد باستمرار. وكان الهدف الأساس للحملة
الوصول لـ 10 آلاف دولار.
ويصف “بوبيت” نفسه أنه فرد مشاة بحرية سابق، ومسعف، وعمره 34 عامًا، ظل بلا مأوى لمدة عام تقريبًا
وفقًا للموقع “إن جي دوت كوم” الذي ساعدت القصة التي نشرها عن هذا الحدث في إثارة الاهتمام بجمع التبرعات.
وقالت “ماكلور” على موقع “جو فاند مي” إنها كانت تقود سيارتها على طريق بين ولايتين خلال ليلة الشهر الماضي
عندما نفد البنزين من سيارتها. وبعد ذلك التقت “بوبيت” الذي كان يجلس على جانب الطريق مع علامة تسول.
وقالت “ماكلور” إن الرجل طلب منها أن تعود إلى سيارتها، وأغلق أبوابها، وأضافت ماكلور على موقع “جو فاند مي”
بعد دقائق قليلة عاد بعبوة بنزين، وأنفق آخر 20 دولارًا كانت معه للتأكد من أنني سأتمكن من العودة إلى منزلي سالمة”.
وبعدما حدث ذلك على الطريق السريع، عادت “ماكلور” بشكل دوري إلى “بوبيت” وجلبت له ملابس للتدفئة، وبعض النقود
وقرّرت هي وزوجها في نهاية المطاف بدء جهود رسمية لجمع أموال لإيجار بيت، وثمن سيارة، ونفقات أخرى للرجل
حتى يجد وظيفة. وشارك في التبرع للرجل أكثر من 12 ألف شخص حتى الآن.

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
Eman Hadad

avatar

الجنس : انثى
المشاركات : 555
العـمر : 36
الإقامة : Lebanon
العـمل : Good
المزاج : lol
السٌّمعَة : 1
التسجيل : 02/12/2012

مُساهمةموضوع: رد: قصص قصيرة فيها حكمة روحية   الأربعاء فبراير 21, 2018 7:50 pm

دخل طفل بعمر الخمس سنوات إلى الصيدليّة و قال للصيدلي :
هيدي كل المصاري اللي معي!
فيّي إشتري فيها معجزة؟؟
.إندهش الصيدلي لمّا سمِعَ ذلك و سأل الطفل:
لشو بدّك المعجزة ومين وصفها يا حِلو؟
.فأجابه الطفل:
الحكيم قال إنو إمّي ما بتصحّ إلا بمعجزة،
وأنا بحبّها لأمّي كتير وهودي المصريّات كنت مجمعهم لأشتري فيهم بسكلات،
بس بحبّ إمّي أكتر وبدّي ياها تصح، عمول معروف ساعدني! بكفّوا المصاري؟
.فقال له الصيدلي:
يا ريت الدواء عندي كنت عطيتك إياه بدون مصاري لأنّك بتحب إمك كتير. دوا إمّك موجود بس عند يسوع،
. ركض الطفل مسرعا إلى الكنيسة ودخل،
ووقف أمام شخص يسوع المصلوب عند الهيكل وقال:
.بعرِف إنّك مصلوب وعم تتوجّع ومش فاضيلي, بس الصيدلي قلّي دوا إمّي "المعجزة" عندك، أنا بحبّها لأمّي
وهودي كل مصرياتي اللي مجمعهم لأشتري فيهم بسكلات، بعطيك إياهم وبوعدك إجي ساعدك لتنزل، عمول معروف عجّل!
.لم يلق الطفل أي جواب من شخص يسوع، عندها صرخ بصوت عالٍ:
إذا ما بدّك تساعدني رح إتشكّاك لأمّك العدرا!
إذا إنتِ بتحب إمّك متل ما أنا بحب إمّي،
ساعدني وعطيني الدوا وما بعوّق برجع أنا بساعدك!
.سمع الكاهن الحديث وصراخ الطفل ليسوع في الكنيسة وقال للطفل:
يسوع بيسمع كل شي حتى لو حكيت بصوت واطي، بس ما برِدّ، هوّي بساعد وبعتني لروح معك لعند إمّك عالبيت! يللا خدني عبيتكم
.
ومشى الطفل والكاهن إلى المنزل وبدأ يخبره كم يحب أمّه وإنّها هي كل شيئ بحياته ومرضها ووجعها المؤلم
وهي بالسرير دوما وما قاله الدكتور أنّ شفائها يلزمه معجزة والصيدلي قال إنّوا يسوع وحده عندو الدوا
.
ما إن وصلوا إلى المنزل،
دخل الطفل والكاهن إلى غرفة أمِّه ووجد السرير فارغا، فصرخ الطفل بهلع:
.مـامـــــا! ! !
عندها ركضت أمّه من المطبخ واحتضنته وقالت له: حبيبي،
بسلِّم عليك الحكيم اللي شفاني وبيقلّك هوّي كمان بحب إمّو كتير، من وين بتعرفو؟
.عندها تدخل الكاهن وقاطعهم وقال للطفل:
شِفِتْ، عمِل متل ما بَدّك وسبقنا وإجا هوّي كمان
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
Amer-H
صديق فيروزي متميز جدا
صديق فيروزي متميز جدا
avatar

علم الدولة : Syria
الجنس : ذكر
المشاركات : 8071
الإقامة : Sweden
العـمل : IT-computer
المزاج : Good
السٌّمعَة : 313
التسجيل : 09/02/2007

مُساهمةموضوع: رد: قصص قصيرة فيها حكمة روحية   الجمعة فبراير 23, 2018 9:38 am



دعت المعلمة والدة أحد التلاميذ للمدرسة لمناقشة وضع إبنها ..
قالت لها : أريدك أن تفهمي بأن إبنكِ يحتاج لحبوب مهدئة..
" هو دواء لمن يعانون صعوبة بالتركيز وفرط الحركة "
أنه مزعج خلال الدرس ويشوش على مجرى الدرس كثيراً ، وهو لا يتعلم !
وافقت الأم على إقتراح المعلمة، لكن التلميذ قال بأنه يخجل من تناول الدواء أمام أعين تلاميذ صفه .
أقترحت المعلمة بأن يتوجه الطالب لغرفة المعلمين ليتناول الحبة ويحضر لها القهوة ويعود للفصل ..
وافق التلميذ وجرت الأمور كما هو متفق لشهر من الزمن ..
دعت المعلمة الأم مرة أخرى ومدحت في تصرفات ابنها وذكرت مدى تحسن سلوكه وهدوءه وتعلمه ..
كانت الأم مسرورة لسماع كلام المعلمة ، توجهت إلى إبنها مبتسمة وقالت له :
من الجميل أنك تتعلم الآن أفضل من ذي قبل، حدثني عن التغيير الذي مررت والنجاح الذي قمت به ..
قال الطفل لأمه :
الأمر يا أمي بغاية البساطة، فقد كنت اتوجه لغرفة المعلمين ، أحضر القهوة للمعلمة ، وأضع الحبة المهدئه في قهوتها ..
هكذا أصبحت المعلمة أكثر هدوءاً وأستطاعت أن تعلمنا كما يجب ..

وقفة :لا تلقِ اللوم على الآخرين ..أحيانا نحنُ من نحتاlج إلى تغيير لا هم ..

_________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.fairouzehfriends.com/contact.forum
بنت الناصرة



الجنس : انثى
المشاركات : 145
العـمر : 28
الإقامة : الناصرة
العـمل : موظفة
المزاج : جيد
السٌّمعَة : 1
التسجيل : 14/07/2013

مُساهمةموضوع: رد: قصص قصيرة فيها حكمة روحية   الأحد فبراير 25, 2018 9:44 am

وقفت امرأة تتسول أمام باب كنيسة، رآها كاهن الرعية فاندهش وسألها “
لماذا يا أمي، تتسوّلين وأنت سيدة فاضلة وابنك خادم في الكنيسة؟”
فقالت له “كما تعلم يا أبت، إن ابني وحيد وليس له إخوة وزوجي توفي منذ سنوات طويلة، وابني سافر منذ 8 أشهر
وترك لي مبلغاً لأنفق منه ولما نفذ المال اضطررت للتسول.”
سألها الكاهن “ألا يرسل لك ابنك المال ؟ فقالت له “كل شهر يرسل لي صورة ملوّنة، أُقبَل هذه الصورة
وأضعها بمسامير على الحائط”.
قرر الكاهن أن يزور هذه الأرملة فكانت المفاجأة أن ابنها كان يرسل لها كل شهر شيكا بألف دولار وهي بالتالي
تمتلك 8 الاف دولار وتتسول أمام الكنيسة لأنها تجهل القراءة والكتابة!!
فسّر لها الكاهن الأمر وأخذها الى المصرف وصرف لها المبلغ فشكرته كثيراً.
قصة هذه الأرملة غريبة لكنها تشبهنا، كثير منّا يتسوّلون السلام والفرح والتعزية وكلنا نملك كتب مقدسة في منازلنا
قادرة أن تمنحنا كل السلام وكل الفرح وكل التعزية لكننا نبحث عن الراحة في التسول داخل العالم
رغم أننا نملك ثروة طائلة أسمها كلمة الله..

أنت غني، أصرف شيكات تعزياتك من كتابك المقدس
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
Missa Ibrahim

avatar

الجنس : انثى
المشاركات : 233
العـمر : 25
الإقامة : Lebanon
العـمل : Study
المزاج : Beautiful
السٌّمعَة : 3
التسجيل : 04/04/2014

مُساهمةموضوع: كاهن أراد أن يختبر أبناء رعيته   الأحد أبريل 08, 2018 12:03 pm

أراد كاهن أن يختبر أبناء رعيته في أول يوم له ككاهن للرعية وهي رعية كبيرة يصل عدد أبنائها الى حوالي ٣٠٠٠ شخص.
كانت الكنيسة تغص بالمؤمنين، اثر من ١٠٠٠ شخص، جاؤوا أيضاً للترحيب بالكاهن الجديد.
قبل الصلاة بنصف ساعة تنكّر بلباس مشرد وجاء الى الكنيسة. طلب مساعدة في الخارج فلم يساعدوه ونظروا إليه نظرة ازدراء.
ثم دخل الكنيسة وكانت قد بدأت تمتلئ بالمؤمنين، وذهب الى احد المقاعد الأمامية للجلوس، فجاءه المنظمين وطلبوا منه العودة الى الوراء.
كانت نظرات الجميع تجاهه نظرات احتقار وقرف!!! فعاد الى الوراء وجلس.
بعدها بدأت كلمات الترحيب ومن ثم قال احد المنظمين: “والآن نرحب بالكاهن الجديد في رعيتنا الأب…
” فبدأ الجميع بالتصفيق متحمسين ليروا من يا ترى سيكون هذا الكاهن الجديد.
فنهض المشرد من الخلف وبدأ يمشي على مهل نحو المذبح، نتزع الميكرفون من يد المنظم وقال:
“فقال يسوع: تعالوا يا مباركي أبي رثوا الملكوت المعد لكم… كنت جائعاً فأطعمتموني، كنت عرياناً فكسوتموني…
كنت مريضاً فزرتموني… ” وتابع إنجيل الدينونة!!!
ونظر الى المؤمنين في رعيته الجديدة وعرّف عن نفسه، وأرسلهم الى بيوتهم دونما تعليق!
كانت رؤوسهم جميعاً محنية من شدة الخجل لما فعلوه للمشرد الفقير! وعشى أن يكونوا قد تعلموا الدرس!!!
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
قصص قصيرة فيها حكمة روحية
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 4 من اصل 4انتقل الى الصفحة : الصفحة السابقة  1, 2, 3, 4

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
 :: 000{ القسم الديني }000 :: أصــدقاء الصور الدينية-
انتقل الى: