الرئيسيةالبوابةبحـثأرسل مقالس .و .جالتسجيلدخول
شاطر | 
 

 الطائفية في الأمثال الشعبية اللبنانية

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Ginwa
صديقة فيروزية نشيطة
صديقة فيروزية نشيطة


الجنس : انثى
المشاركات : 1137
العـمر : 46
الإقامة : لبنان
العـمل : عمل مكتبي
المزاج : ماشي الحال
السٌّمعَة : 4
التسجيل : 06/04/2007

مُساهمةموضوع: الطائفية في الأمثال الشعبية اللبنانية    الجمعة مارس 28, 2014 12:35 pm

الطائفية في الأمثال الشعبية اللبنانية :

-  اللّي أَخَد من غير مِلّتو مات بعلّتو
( وتعني أن الذي تزوج من غير طائفته، سيواجه مصاعب جمّة في حياته)

-  موراني وخَيّر؟ شي بـ حَيّر!
 (وتعني أن الماروني لا يمكن أن يكون خيراً ومعطاء، قد يكون المقصود بها أن الماروني بخيل)

-  البَدَوي إذا غسّلتو بـ يموت.
( البدوي، أو البدو، هي الصفة التي كان يطلقها المسيحيين في جبل لبنان على المسلمون، دلالةً منهم على أن المسلمون
 أتوا من الصحراء وحضارة البدو، ودلالة على رائحتهم النتنة)

-  إذا كانت الكنافة بيدخّلا توم، الماروني بـيحب الروم. 
( دليل على “الحب” القاتل بين الموارنة والروم الأرثوذكس)

-  الروم ما بيكسّر راسو القدوم. 
( هذا دليل رؤية الآخرين على إن الروم الأرثوذكس هم متعصبون وكثيري العِناد)

-  جازة نصرانية: لا فرّاق الا بالخنّاق
. (مثل يقوله المسلمون، إذ يعتبرون أن الزواج المسيحي لا ينتهي سوى
بأن يقتل أحد الزوجان الآخر، لأن طلاق المتزوجين مسيحياً صعب وشبه ممنوع)

-  التِّركي ولا بكركي
. (بكركي هي مقر البطريركية المارونية. حين أراد الموارنة إقامة دولة لبنان الكبير، ظهر هذا المَثل
عند العديد من الطوائف الأخرى، رفضاً منهم للدولة ذات الغلبة المارونية وتفضيلهم الحكم العثماني – التركي عليها)

-  الخوري مارون ومن أميون!
 (بلدة أميون كان يسكنها الروم الأرثوذكس فقط، بينما اسم “مارون” هو خاص بالموارنة، فالمثل هذا مقصود به إلتقاء المستحيل)

-  صلّي عند الروم، وقدِّس عند الموارنة.
 (الصلاة عند الروم الأرثوذكس قصيرة بينما قداسهم طويل، أما الموارنة فالعكس)

-  صباح إبليس ولا صباح القسيس. صباح الشيطان ولا صباح الرهبان. صباح النوري ولا صباح الخوري
. (هذه الأمثال الشعبية تقال عن رجال الدين المسيحيين)

-  رَيتو حمار الموراني يشخّ بديارك.
( كان طبيب ماروني من البترون يأتي إلى قرى منطقة الكورة على حماره ليعالج الناس الأرثوذكسيين هناك.
هذا القول هو دعاء على الآخر لكي يَمرض. كما راجت أيضاً في مناطق الدروز من جبل لبنان الجنوبي،
حيث كان الدروز الإقطاعيين يملكون الأحصنة بينما الفلاحون هم من الموارنة ولا يحق لهم ركب الأحصنة بل فقط الحمير)

- تعشّى عند الدرزي ونام عند المسيحي.
 (أصل المثل يعود الى صفة الغدر التي كان المسيحيون والمسلمون ينسبوها للدروز، 
وفي هذا المثل خوف من أن يطعن الدرزي ضيفه في الليل) 
 :Mankoll:
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
Mariam Tanous



الجنس : ذكر
المشاركات : 390
العـمر : 32
الإقامة : لبنان -الكورة
العـمل : موظفة
المزاج : جيد
السٌّمعَة : 0
التسجيل : 07/02/2013

مُساهمةموضوع: رد: الطائفية في الأمثال الشعبية اللبنانية    الإثنين مارس 31, 2014 1:22 pm

يعطيكي العافية بيموتوا من الضحك ولكن هم واقع 


 :tack 
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.fairouzehfriends.com/contact.forum
 
الطائفية في الأمثال الشعبية اللبنانية
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
 :: 000{ الأقسام الشبابية والترفيهية}000 :: أصـدقاء هل تعلم, حكم وأمثال-
انتقل الى: