الرئيسيةالبوابةبحـثأرسل مقالس .و .جالتسجيلدخول
شاطر | 
 

 بعض الرموز في عيد القيامة المجيد

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Lama Nakhoul



الجنس: انثى
المشاركات : 206
العـمر: 32
الإقامة: Canada- Lebanon
العـمل: My owon work
المزاج : Good
السٌّمعَة: 0
التسجيل: 31/01/2013

مُساهمةموضوع: بعض الرموز في عيد القيامة المجيد   الأحد مارس 31, 2013 11:58 pm



كثيرا مانشاهد في بطاقات وصور عيد الفصح صور لأرانب وكتاكيت وبيض ملون فما هو أصلهم وإلى ماذا ترمز؟
أعتبر الأرنب قديما من أهم رموز عيد الفصح، وهو يجلب الهدايا كما نظيره "بابا نويل" للأطفال ليلة الفصح، وهي عبارة
عن سلال مليئة بالبيض الملون والحلوى ولعب الأطفال، حيث يقوم بإخفائها في مكان ما في المنزل أو في حديقة الأطفال
ليجدوها عندما يستيقظون في الصباح.
ويعود رمز الأرنب الذي يرافق الاحتفالات بعيد الفصح إلى عدد من التقاليد القديمة جداً، والتي يرجع بعضها إلى آلاف السنين.
وعدّ المصريون القدماء الأرنب رمـزاً للخصوبـة والقيامـة، وانتشر هـذا الاعتقـــاد منهم إلى الإغريق ثم الرومان الذين تقاسموا
هذا الإيمان مع بقية أوروبا.
وفي وقت لاحق، احتفلت الشعوب الكلتية وغيرها من المجموعات الأوروبية المبكرة بمهرجان "إستر" Eastre وهي ربة الفجر
المرتبطة بالربيع والتي يرمز لها بالأرنب، الحيوان الأكثر خصوبة ورمز الحياة الجديدة. ويعتقد كثير من الناس أن عيد الفصح الحديث
هو مرحلة متطورة من أعياد الربيع التي وجدت لتكريم الإلهة "إستر" Eastre.

وظل استعمال أرنب العيد محصورا في المجتمعات الألمانية حتى نهاية الحرب الأهلية الأميركية، ظنا من الأجداد أن الأرنب
هو من يحضر البيض الملون المصنوع من الشوكولاتة المرافق لأعياد الفصح، ويخبؤه في مكان ما لتتحول هذه الأسطورة
لتقليد بوضع مجسم للأرنب في كل بيت مع سلة تحوي البيض الملون، وفي صباح العيد ينطلق الأطفال بحثا عن
مكان الأرنب الحامل للبيض والسكاكر ما جعل هذه الشخصية هي أشبه بشخصية سانتا كلاوس المرافقة لأعياد الميلاد.

غاب الأرنب عن الفصح عند شعوب أخرى تتبع الكنيسة الأرثوذكسية التي اعتمدت البيض الملون رمزا للعيد ،
إذ يذكر التقليد أن القديسة مريم المجدلية ذهبت إلى قيصر في روما احتجاجا على صلب المسيح، وقامت بشرح قصة
محاكمة المسيح وصلبه وقيامتة، إلا أن القيصر لم يصدقها و طلب برهانا قائلا: لو تحول لون البيض إلى أحمر سأصدق
أن المسيح قام من الأموات،عندها أمسكت مريم بيضة وقالت: المسيح قام، فتحول لون البيض إلى أحمر.
ليصبح هذا التقليد بصبغ البيض على الفصح تأكيداً على قيامة المسيح. لم يكن اختيار هذا الرمز عبثيا لما تحمله البيضة
من رموز بعث الحياة والولادة. كما أن الفصح يأتي بعد الصيام الأكبر في المسيحية، وبما أن الدجاج يتابع وضع البيض
أثناء الصيام، كان من الواجب أن يتمّ حفظ ذلك البيض لأطول مدّة ممكنة،عن طريق سَلقه ثم تلوينه وتبادله وقت العيد.

ويفسر بعض الأباء الكهنة لبعض الرموز
+ البيض الملون ودلالاته
البيضه: محكمة الغلق ويكون بداخلها كائن حى . عندما يخرج لا يحتاج الى من يخرجه فهو يشق بمنقاره الصغير جدار البيضة
السميك ويخرج دون ان يعلق به شيئ من القشرة التى ّآوته لفتره كما المسيح كان حياً بلاهوته فى القبر وخرج منحياً .

ولماذا تلوين البيض ؟
1 - توحى ان القبر الذى به حياة داخل بستان.
2 – كأن الانسان الذى يلون البيض اصبح داخل البستان وحوله الازهار الملونة.
ثانياً السمك المملح او( الفسيخ) الذى نأكله في يوم شم النسيم ومدلولاته

+ لماذا السمك عموماً ؟ :
1 - كانمن بدايه انتشار المسيحيه يأكلون السمك المشوى على جمر كما حدث وأكله السيدالمسيح له المجد
مع تلاميذه عندما ظهر لهم على بحيرة طبرية بعد القيامة (فقال لهم يسوع قدموا منالسمك الذى امسكتم الان - يوحنا 21-11 )
2 - ترمز السمكة للسيد المسيح كما كتب العلامة أوريجانيوس لأنكلمة سمكة باليونانية "إخسيس
" وهي بذاتهاالحروف الأولى للكلمات اليونانية
"إيسوس إيخرستوس ثيؤس إيوسسوتير" بمعنى يسوع المسيح ابن الله المخلص
2 - صنع به السيد المسيح معجزات ( الخمس خبزات والسمكتين- و الاربع خبزات وقليل من صغار السمك ) ،
واولى وأخر معجزاته مع تلاميذه كانت صيد السمك ، ومعظم تلاميذ السيد المسيح صيادى السمك.
3 - السمك يسبح ضد التيار وبذلك يرمز للإنسان المسيحى الذى يبحر ضد تيار هذا العالم

+ لماذاالفسيخ؟
فى العصر الفاطمي منع بيع السمك في هذا اليوم لكي لا يفرح الاقباط وخصوصا الفقراء منهم اللذين لا يقدرون ان يحتفلوا
بعيد القيامه فكانوا يحتفلون بعيد شم النسيم فقط لأن السمك أقل تكلفة من اللحم ولكن تغلبوا على هذه المشكله
بعد ذلك وحفظوا السمك بالملح قبل هذا اليوم بفتره الى يوم شم النسيم وتمسكوا بالفسيخ الى ما بعد ايام الاضطهاد
حتى لا ينسوا عمل الرب معهم ورفع الاضطهاد عنهم .
والفسيخ : عباره عن سمك ويوضع عليه الملح لكى يحفظه من الفساد والتحلل والتعفن وايضا يحتاج إلى إناء محكم لحفظه قبل اكله .
الملح: يرمز الى لاهوت المسيح الذى حفظ ناسوته و لم يفارقه لحظة واحدة ولا طرفة عين ويشير الى المسيح
المائت المقبور الحي غير الفاسد

+ البصل الاخضر :
1 - البصل ينموا داخل التربه ولا يحيا إلا من خلال الدفن تحت التربه فهو مدفون لكنه حى ويعلن عن حياته بأوراقه
الخضراء التى تظهر فوق الارض . وهذا رمزا للقبر الذى نزل فيه السيد المسيح وكان مدفونا داخله لكنه حيا لم يقوى عليه الموت .
2 - البصل يحفظ نفسه من الفساد كما كان السيد المسيح حافظا نفسه من فساد الخطيه .
3 - عندما نأكله نعريه ورقه ورقه وهكذا فعلوا مع رب المجد عروه من الرداء القرمزي لكي يقدم جسد ودمه لنا على الصليب.
ثلاثاء البصخة

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 

بعض الرموز في عيد القيامة المجيد

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
 ::  :: -