الرئيسيةالبوابةبحـثأرسل مقالس .و .جالتسجيلدخول
شاطر | 
 

 القرد والتفاحتين الخشبيتين

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Bassel-a
صديق فيروزي
صديق فيروزي


الجنس : ذكر
المشاركات : 643
العـمر : 27
الإقامة : سوريا
العـمل : طالب علم
المزاج : رواق
السٌّمعَة : 6
التسجيل : 26/02/2007

مُساهمةموضوع: القرد والتفاحتين الخشبيتين    الأربعاء مارس 07, 2012 3:00 pm

كان هناك قرد سعيد يجول في الأدغال، فيأكل كلما جاع من ثمارها اللذيذة، ويرتاح كلما تعب.
وذات يوم، صادف كوخًا وجد بداخله صحنًا يحوي تفاحات من أجمل ما يكون، فتناول تفاحة بكل يد وسارع في العودة إلى الغابة.
قرَّب التفاحتين من منخريه، فلم يشم شيئًا. حاول أن يأكلهما، لكنه آذى أسنانه. كانتا مصنوعتين من الخشب،
لكنهما جميلتان، وعندما رآهما أصحابه من القردة تمسك بهما أكثر. نظر إلى مقتنييه الجديدين بكل فخر
وهو يجول في الأدغال. كانت التفاحتان تلتمعان حمراوين في الشمس، وبدتا له بديعتي التكوين. وقد صار من التعلق
بهما حتى إنه لم يُلق بالاً في البداية إلى إحساسه بالجوع.
ذكَّرته ثمرة رآها مدلاة من شجرة بجوعه، فتحسس التفاحتين في يديه. لم يطق وضعهما على الأرض لكي يقطف الثمرة.
وفي الواقع، لم يستطع أن يسترخي إذا اتفق له أن يضطر إلى الدفاع عن تفاحتيه. وهكذا واصل القرد فخورًا،
لكنْ أقل سعادة، سيره في دروب الغابة.
ثم ما لبثت التفاحتان أن أصبحتا أثقل عليه حملاً، حتى فكر القرد الصغير المسكين بتركهما وراءه. كان متعبًا، جائعًا،
ولم يعد يستطيع تسلق الأشجار بيديه المليئتين. فماذا لو تخلى عن التفاحتين؟ كان التخلي عن شيئين بهذه القيمة
يبدو له من قبيل الجنون، ولكن ماذا كان عليه أن يفعل؟ لقد نال منه التعب. وإذ رأى شجرة مثمرة
وشمَّ ثمارها عقد العزم: ترك التفاحتين الخشبيتين ومد ذراعه وقطف..
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.fairouzehfriends.com/contact.forum
 
القرد والتفاحتين الخشبيتين
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
 :: 000{ الأقسام الشبابية والترفيهية}000 :: أصـدقاء هل تعلم, حكم وأمثال-
انتقل الى: