الرئيسيةالبوابةبحـثأرسل مقالس .و .جالتسجيلدخول
شاطر | 
 

 لماذا يتبرع الانسان بدمه؟ وهل من فوائد لذلك؟

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Maria
صديقة فيروزية نشيطة
صديقة فيروزية نشيطة


الجنس : انثى
المشاركات : 614
الإقامة : !!
العـمل : !!
المزاج : !!
السٌّمعَة : 76
التسجيل : 13/01/2011

مُساهمةموضوع: لماذا يتبرع الانسان بدمه؟ وهل من فوائد لذلك؟    الأربعاء نوفمبر 09, 2011 6:44 am

لماذا يتبرع الانسان بدمه؟ وهل من فوائد لذلك؟

الدم مادة حيوية في الجسم، وديمومة استمرار الحياة .. وهو سائل لزج أحمر اللون يجري في الأوعية الدموية، ويتم تصنيعه في النخاع العظمي في الجسم، ويتم ضخه بواسطة عضلة القلب.

فمم يتكون الدم؟ وما هي فوائده؟

وهل من مخاطر للتبرع بالدم وبالصفائح الدموية؟

يتكون الدم من سائل بروتيني أصفر اللون يسمى البلازما، وتشكل تقريباً نصف حجم الدم. وتحوي البلازما كل عوامل التجلط والبروتينات المختلفة والدهون والإنزيمات، بالإضافة إلى الأجسام المضادة والهرمونات. وتسبح في البلازما خلايا الدم المختلفة وهي: الكريات الحمراء، والكريات البيضاء، والصفائح الدموية.

والدم هو سائل الحياة في جسم الإنسان. فالبلازما تحمل عوامل تجلط للدم، التي يتم إفرازها من الكبد، وتعمل على وقف النزيف، والأجسام المضادة، التي تفرزها كريات الدم البيضاء الليمفاوية للدفاع عن الجسم ضد الأمراض، وكذلك المواد الغذائية التي تم تناولها من الأمعاء إلى جميع أنحاء الجسم، وفضلات التمثيل الغذائي إلى الكليتين والرئتين للتخلص منها. كما تحمل البلازما الإنزيمات التي تساعد في التمثيل الغذائي والعمليات الحيوية في الجسم. وأخيراً الهرمونات من جميع الغدد في الجسم، للاستفادة من تنظيم وظائف كثير من الأجهزة، بينما تحمل خلايا الدم كريات الدم الحمراء، التي تحتوي على الهيموجلوبين الذي يحمل الأكسجين من الرئتين إلى جميع خلايا الجسم، كما يتخلص من ثاني أكسيد الكربون حيث يحمله من خلايا الجسم إلى الرئتين ليخرج مع الزفير، وكذلك الكريات البيضاء بأنواعها المختلفة، التي تقوم بالدفاع عن جسم الإنسان ضد الجراثيم والميكروبات، التي تحاول مهاجمة خلايا الجسم. وآخر خلايا الدم هذه هي الصفائح الدموية، وهي التي تساعد على وقف النزيف وتكوين جلطة في مكان النزف.

والدم البشري مثله كمثل أي عضو من أعضاء الجسم، لا يمكن تعويضه إلا بواسطة الجسم نفسه. وإذا لم يستطيع التعويض، كما في حالات فشل نخاع العظام أو عدم وجود وقت كاف للتعويض عند فقد كميات كبيرة من الدم، أثناء الحوادث أو الإصابات المختلفة أو أثناء العمليات الجراحية الكبيرة عند وجود نزيف شديد، فإنه لا بديل لتعويض ذلك الدم المفقود إلا بواسطة تبرع شخص سليم له، لأن الإنسان هو المصدر الوحيد للدم ومن هنا كان التبرع بالدم عملا إنسانيا نبيلا.

التبرع بالدم

والتبرع بالدم هو سحب كمية من دم المتبرع تقدر بنحو (450مل) أي بنسبة (8%) من دم الإنسان الطبيعي. وهذه العملية تستغرق أقل من ربع ساعة، وهي مهمة لتلبية الحاجة المستمرة للدم.


فوائد التبرع بالدم:

تنشيط الدورة الدموية, حيث يتم تنشيط نخاع العظم لإنتاج خلايا الدم المختلفة بعد التبرع بالدم.
التقليل من احتمال الإصابة بأمراض القلب وانسداد الشرايين، لأن التبرع بالدم يقلل نسبة الحديد في الدم والتي ثبت علمياً أن زيادة نسبة الحديد تزيد من نسبة الإصابة من هذه الأمراض.
عند التبرع بالدم يتم التأكد من سلامة المتبرع، وذلك بإجراء الكشف الطبي عليه من قبل طبيب بنك الدم.
يتم التأكد من خلو المتبرع بالدم من الأمراض المعدية، التي تنتقل عن طريق الدم مثل أمراض نقص المناعة المكتسبة (الايدز) والتهابات الكبد الفيروسية من نوع (ب، ج) والزهري والملاريا، وذلك بعد إجراء الفحوصات المخبرية.
الشعور بالراحة النفسية لما يقوم به المتبرع من عمل جليل لما فيه من أجر وثواب.
متى يتم تعويض كمية الدم المتبرع به؟

يتم تعويض سائل الدم خلال 12 – 72 ساعة.
يتم تعويض بروتينات الدم خلال 3 – 4 أيام.
يبدأ تعويض كرات الدم الحمراء بعد ثلاثة أيام ويكتمل خلال 4 – 8 أسابيع.
شروط التبرع بالدم:

لا بد أن يراوح عمر المتبرع بين 18 و 65 سنة.
يجب أن لا يقل وزن المتبرع عن 50 كجم.
يجب أن تكون نسبة الهيموجلوبين للرجال 13–17.5، أما النساء فتكون 12.5–14.5.
يجب أن يتراوح الضغط بين 100/60 إلى 140/90.
يجب أن يتراوح النبض بين 50 و100 في الدقيقة.
يجب أن لا تزيد درجة الحرارة عن 37 درجة مئوية.

ما هي الحالات التي يمنع فيها التبرع بالدم؟

الشخص الذي أجريت له عملية نقل دم، أو أحد مكوناته، أو أجريت له عملية جراحية لفترة أقل من اثني عشر شهراً.
الشخص المصاب بأحد الأمراض المعدية، التي ثبت أنها تنقل عن طريق نقل الدم الملوث بجرثومة المرض، كالايدز أو الالتهاب الكبدي الفيروسي والزهري والملاريا...الخ.
الشخص المصاب بأحد الأمراض المزمنة، كالسرطان والقلب والصرع، وكذلك الشخص المصاب بالسكري الذي يحتاج إلى الأنسولين في علاجه.
الشخص المصاب بأحد أمراض الدم كفقر الدم والثلاسيميا ...الخ. كذلك المصاب بأمراض الحساسية، كالربو أو الحساسية من الأدوية.
هل من خطورة في التبرع بالدم؟

التبرع بالدم لا يعرض المتبرع لأي خطر من الإصابة بأي مرض.
الأدوات التي تستخدم في عملية سحب الدم معقمة تماماً، ولا تستخدم لشخص آخر، ويتم التخلص منها بعد عملية التبرع بالدم.
هل يمكن للسيدات أن يتبرعن بالدم؟

بالطبع يمكن للسيدات أن يتبرعن بالدم ولكن يفضل ألا يكون ذلك في فترة الحمل أو الإرضاع.
الفصائل الدموية:

تنقسم فصائل الدم إلى مجموعات وأنظمة متعددة، اعتماداً على الصفات الوراثية الموجودة على سطح خلايا الدم الحمراء وأهم هذه الأنظمة:

مجموعة A.B.O وتنقسم إلى A- B- AB –O
مجموعة Rh وتنقسم إلى موجب Rh+ = %50 وسالب Rh- =%15
خطوات التبرع بالدم؟

لنتأكد من سلامتك وقدرتك على التبرع بالدم سيقوم أحد الأطباء بفحصك ليطمئن عليك تماما.
عن طريق نقطة دم واحدة سيتم تحديد نسبة الهيموجلوبين والتأكد من عدم وجود فقر دم لديك.
بعد ذلك سيقوم فني بنك الدم بربط رباط ضاغط حول الذراع لإظهار الأوردة، ثم يقوم بتطهير الجلد، ثم تبدأ عملية التبرع.

متى يمكننا التبرع مرة أخرى؟

يستطيع الإنسان التبرع بالدم مرة كل شهرين، على أن لا يزيد عدد مرات التبرع عن خمس مرات في العام.
ماذا يجب أن أفعل قبل وبعد التبرع؟

من الأفضل تناول قليل من الطعام قبل التبرع بالدم بساعتين.
عدم التدخين لمدة ساعة على الأقل قبل وبعد التبرع (والأفضل ترك التدخين تماما لما فيه من إهلاك للنفس وإهدار للمال).
لا تغادر سرير التبرع بعد انتهاء عملية التبرع إلا بعد خمس دقائق على الأقل.
يمكن العودة لممارسة أعمالك اليومية بعد تبرعك بالدم مع الحرص على تناول السوائل.
أهم النصائح للمتبرع بعد انتهائه من عملية التبرع:

الاسترخاء والراحة لمدة 10 – 15 دقيقة.
تجنب الرياضة العنيفة كالجري وحمل الأثقال.
من الأفضل تجنب التدخين بعد التبرع.
عدم استعمال الذراع التي تم سحب الدم منها في حمل الأشياء الثقيلة لمدة 12 ساعة.
تناول بعض المرطبات بعد التبرع و الإكثار من شرب السوائل.
عدم إزالة اللاصق الطبي من مكان إبرة التبرع لمدة 1–3 ساعات.
إذا تكونت كدمة زرقاء تحت مكان الإبرة فلا تقلق فإنها ستزول تلقائياً.
يستحسن عدم السفر بالطائرة أو تسلق الأماكن المرتفعة لمدة ( 6 – 8 ) ساعات.
ما هي الخطوات المتبعة للتأكد من سلامة الدم الذي ينقل للمريض؟

يتم الحصول على الدم من المتبرعين المتطوعين على أن يجتازوا الفحص الطبي بعد الإجابة على الأسئلة التي تتعلق بتاريخ صحتهم السابقة وعلى أن تتوفر فيهم الشروط العامة للتبرع بالدم.
تجرى تحاليل وفحوص دقيقة على كل وحدة دم لمعرفة الفصيلة والتأكد من خلوها من الأمراض المعدية.
تجرى اختبارات التوافق بين وحدات الدم المنقول والمرضى وذلك للتأكد من سلامة وفعالية الدم.
فيم يستخدم الدم المتبرع به؟

الاتجاه الحديث في استخدام الدم تمثل في فصل الدم إلى العديد من المكونات واستخدام هذه المكونات، كل على حدة، وليس الدم الكامل، مما يحقق الاستفادة القصوى من كل وحدة دم، بحيث تخدم أكثر من مريض، بالإضافة إلى تجنب الآثار الجانبية للعناصر التي قد يتم نقلها ولا يحتاج إليها المريض.

هل من بديل لنقل الدم التقليدي؟

من الممكن الاستفادة من الدم الخاص بك عن طريق عملية «نقل الدم الذاتي»، وذلك عن طريق أخذ بضع وحدات من دم المريض، التي يجب توفر شروط معينة فيه, وتخزين هذه الوحدات لاستعمالها أثناء العمليات الجراحية المزمع القيام بها في وقت لاحق.
يمكن الاستفادة من الدم المفقود أثناء إجراء بعض العمليات الجراحية، وإعادته للمريض مرة أخرى وذلك باستخدام أجهزة خاصة مصممة لهذا الغرض.
ماذا أفعل للتأكد من توفر دم آمن وفعال إذا ما احتاج له أحد الأقرباء أو الأصدقاء؟

من المهم أن يتبرع بالدم كل مواطن يتمتع بصحة جيدة وبشكل منتظم، لأن هذا سوف يضمن توفر الدم ومشتقاته للمرضى والمصابين الموجودين بالمستشفيات على مدار الساعة.

التبرع بالصفيحات الدموية

وهو نوع خاص من التبرع بالدم يسمح لك بالتبرع بجزء واحد من دمك - وهو الصفائح الدموية، التي هي عبارة عن خلايا صغيرة جداً تساعد في السيطرة على النزف.

ويتم تجميع الصفائح الدموية عن طريق جهاز فصل الصفائح الدموية، الذي يقوم بفصل الدم إلى مكونات، فيحتفظ بالصفائح الدموية في كيس جانبي ويقوم بإعادة باقي الدم إلى جسم المتبرع.

والصفائح الدموية دورها يكون عندما يحدث ضرر في وعاء دموي، تقوم بالتجمع في موضع الإصابة وإصلاح التمزق بشكل مؤقت، بعد ذلك تقوم الصفائح الدموية بتنشيط مواد متواجدة في «البلازما» فتتكون جلطة ويلتئم الجرح. ويمكن تخزين الصفائح الدموية لمدة خمسة أيام فقط، ولهذا السبب تكون الحاجة إلى التبرع بالصفائح الدموية كبيرة ومستمرة.

من يحتاج للصفائح الدموية؟

الأطفال والبالغون المصابون بأمراض تهدد الحياة.
مرضى السرطان وابيضاض الدم، وذلك لأن العلاج الكيميائي يمكن أن يمنع إنتاج عدد كاف من الصفائح الدموية من نقي العظم.
المرضى الذين تُجرى لهم عملية زراعة يستخدمون ما قد يصل إلى 120 جرعة من الصفائح الدموية لحين انغراس نقي العظم الجديد.
لماذا يجب عليّ التبرع بالصفائح الدموية؟

لم يتم التوصل حتى الآن إلى طريق لتصنيع الصفائح الدموية، والمتبرعون هم المصدر الوحيد للصفائح.
يستطيع شخص واحد التبرع بجرعتين للمريض، وهذه الكمية تعادل الصفائح الموجودة في الدم المأخوذ من 12 متبرعاً بالدم الكامل.
نظراً لأن مطابقة الصفائح ممكنة فإن التبرع بها له أهمية خاصة بالنسبة للمرضى الذين أجريت لهم عمليات نقل دم متكرر وأصبحت لديهم أجسام مضادة.
الصفائح الدموية صالحة للاستخدام لمدة خمسة أيام فقط، وحاجة المرضى إليها بصفة مستمرة.
هل بإمكان المتبرع بالصفائح التبرع بالدم الكامل العناصر أكثر من مرة ؟

نعم، وكقاعدة عامة يستطيع المتبرع التبرع بالدم الكامل مرة واحدة وبالصفائح الدموية مرة واحدة أيضاً كل 8 أسابيع.
من يستطيع التبرع بالصفائح الدموية؟

يجب أن تبدأ أعمار المتبرعين بالصفائح الدموية من سن 17 سنة على الأقل، وأوزانهم 50 كيلوجراما على الأقل.
وجود وريد سليم واحد على الأقل في أحد الذراعين.
يجب أن تكون حالة المتبرعين الصحية العامة جيدة يوم التبرع.
يجب أن يكون المتبرع خالياً من أي دواء محتوٍ على «الاسبرين» لمدة تتراوح بين 7 و 10 أيام قبل التبرع.
الأشخاص الذين يتناولون مضادات للتخثر (أدوية تمنع تخثر الدم) أو عقاقير مضادة للصفائح الدموية مثل عقار «بلافيكس» لا يسمح لهم بالتبرع بالصفائح الدموية خلال العلاج بهذه الأدوية.
إجراءات التبرع بالصفائح الدموية:

يتولى فريق متدرب ومتخصص إجراءات التبرع بما في ذلك شرح هذه الإجراءات بالتفصيل قبل أول تبرع لك.
إن الإجراءات التي تسبق التبرع مثل الإجابة على الأسئلة الصحية هي نفس الإجراءات المتبعة قبل التبرع بالدم الكامل.
يتم استخدام إبرة أصغر مقارنة بالإبرة المستخدمة في حالة التبرع بالدم الكامل.
يقوم جهاز التجميع بسحب الدم من ذراع واحدة من خلال أنابيب معقمة توصل الدم إلى جهاز للطرد المركزي، يقوم بدوره بفصل الخلايا، وتضمن الأنابيب المعقمة المستقلة عدم اختلاط دمك بالآلة، كما يسحب جهاز التجميع جزءا من البلازما لحماية الصفائح الدموية خلال فترة التخزين قبل نقلها إلى المريض.
أما عناصر الدم الأخرى فتعاد إلى جسمك من خلال ذراعك الأخرى، أو نفس الذراع، التي تم سحب الدم منها، حسب نوع الأداة، مع إعطائك مضادا للتخثر للحيلولة دون حدوث تخثر ومحلول ملحي للتعويض عن السوائل المفقودة.
سيستغرق التبرع بالصفائح الدموية نحو 70-90 دقيقة لأغلب المتبرعين، ويعتمد ذلك على وزنك وطولك. وخلال هذه الفترة يمكنك مشاهدة التلفاز أو قراءة صحيفة أو مجلة أو الاستماع للراديو، لتمضية الوقت أو الإكتفاء بالراحة والاسترخاء في الوقت الذي تساعد فيه على إنقاذ حياة شخص.
هل التبرع بالصفائح الدموية آمن؟

نعم، حيث يقوم فريق مدرب بالإشراف على كل متبرع أثناء التبرع، ويتم سحب نسبة بسيطة من الصفائح الدموية وبالتالي لن تتعرض لمشاكل نزف، سيقوم جسمك بتعويض الصفائح الدموية التي تبرعت بها خلال 24 ساعة، كما ان أدوات التبرع (الإبرة، الأنبوب، الأكياس) تكون معقمة تماما ويتم رميها بعد كل تبرع، وذلك لمنع انتقال أي أمراض خلال التبرع.
ما كمية الصفائح الدموية التي سيفقدها جسمي؟

خلال التبرع الواحد يتم سحب أقل من 20% من إجمالي الصفائح الدموية (أي ما يعادل حوالي ملعقتين كبيرتين ونصف).
تقوم الصفائح الدموية بإعادة تكوين نفسها بسرعة كبيرة جداً مما يسمح للمتبرعين بالتبرع 24 مرة في السنة.
هل توجد أية تأثيرات جانبية ؟

التأثيرات الجانبية التي يشكو منها المتبرعون قليلة جداً.
ننصحك بعدم رفع أشياء ثقيلة لمدة 24 ساعة بعد تبرعك.
يشعر بعض المتبرعين بتنميل خفيف حول الشفتين أو الأنف. وهذا التنميل مجرد استجابة طفيفة لمضادات التخثر المستخدمة عند إعادة الدم إلى جسمك ويمكن تسكينه سريعاً بتناول الكالسيوم. وفي حال إحساسك بهذا التنميل أو الوخز سيقوم فريق التبرع بإعطائك حبوب الكالسيوم.
في حال شعورك ببعض القشعريرة أو البرد سيحضر لك الفريق بطانية لتشعر بالدفء والراحة.
-------منقول--------
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
لماذا يتبرع الانسان بدمه؟ وهل من فوائد لذلك؟
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
 :: 000{ القسم الأجتماعي والثقافي والصحي }000 :: أصـدقاء الطب والعلوم-
انتقل الى: