الرئيسيةالبوابةبحـثأرسل مقالس .و .جالتسجيلدخول
شاطر | 
 

 الطبيب داخل كل جسم

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Amer-H
صديق فيروزي متميز جدا
صديق فيروزي متميز جدا


علم الدولة : Syria
الجنس : ذكر
المشاركات : 7490
الإقامة : Sweden
العـمل : IT-computer
المزاج : Good
السٌّمعَة : 310
التسجيل : 09/02/2007

مُساهمةموضوع: الطبيب داخل كل جسم    السبت أكتوبر 29, 2011 10:42 am

يمتلك الجسم البشري نظاما خاصا به يحميه ويضمن له استمرارية البقاء
وإبعاد كل ما من شأنه أن يؤدي إلى هلاكه وذلك من خلال مقدرته على التفريق
بين ما يخص الجسم وبين الغريب عنه ومساعدة الخلايا على إنتاج المواد المضادة التي تقضي على البكتريا
والفيروسات الغريبة. وبناء عليه يطلق البعض على نظام المناعة تسمية أخرى هي ” طبيب داخل الجسم ” .
الدكتور يان بيتر يوضح عمل نظام المناعة بالقول إن نخاع العظام الأحمر
هو مصدر لكل الخلايا الدفاعية والدموية وهو يزن لدى الإنسان البالغ نحو 4 كغ
وبالتالي هو العضو الأكبر في الجسم البشري . ويضيف إن كل ما نقوم به أثناء علاج الأمراض
أو تعزيز قوة الجسم والمحافظة عليه هو عمليات رديفة أو مساعدة لنظام المناعة
ولذلك ففي حال عدم معاناتنا من شيء ما فإننا لا ننجح في الأغلب حتى في تثمين ما يقوم به نظام المناعة
ولهذا يتم بسرعة نسيانه وتحميله أعباء كبيرة طوال الحياة .

إنعاش نظام المناعة :
يحذر الدكتور بيتر من أن المبالغة في تناول الطعام تجعلنا نثقل عمل نظام المناعة
ولذلك أكد أان الناس البدينين أو الذين يعانون من زيادة في الوزن يثقلون عمل هذا النظام
كما أن الكثيرين يعرفون بان قائمة الطعام يجب أن تتضمن الخضراوات
والفواكه واللحم الأبيض والذرة أو لحم الأرانب ولحم الديك الرومي ولكن بدلا من ذلك يتناولون
تناول كميات كبيرة من لحم البقر واللحوم المقددة كما انه يتم في اغلب الأحيان قلي المأكولات
الأمر الذي يجعل كمية كبيرة من الدهون والمواد المضرة تصل إلى أجسامنا
وبالتالي يتوجب على نظام المناعة التعامل معها .

الحركة:
يؤكد الطبيب التشيكي بان الحركة مهمة جدا بالنسبة لتعزيز جهاز المناعة
لأنها تقوم بعملية حشد للكريات البيض التي تحمي الجسم من الأمراض المعدية
غير أن الحركة يجب أن تتوافق مع عمر الإنسان وفيما إذا كان ذكرا أم أنثى ومراعاة عدم المبالغة في تقدير القوة .
وأشار إلى أن من المناسب السير مشيا بوتيرة سريعة مؤكدا أنه يتوجب على الشخص
يوميا أن يسير نحو 10 ألاف خطوة يوميا من اجل صحته الأمر الذي يمثل 8,4 كم بالنسبة للرجال و6,5 كم بالنسبة للنساء .
وبالمقابل فان النشاط الرياضي الصعب مثل الركض لمدة طويلة يوميا يمكن أن يضعف نظام المناعة
ويجعل الإنسان أكثر ميلا للإصابة بالأمراض المعدية .

السعادة الحياتية
ينصح الدكتور بيتر الناس بعدم الخوف من ممارسة الضحك وبإلقاء الهموم وراء ظهورهم
مشددا على أن التوتر يضعف جهاز المناعة كما أن النوم واخذ قسط من الراحة ينتميان إلى أسلوب الحياة الصحي .
ورأى أن التواجد في العمل 12 أو 14 أو 16 ساعة يوميا وحتى خلال أيام العطل
ليس له معنى ويتوجب على كل شخص يقوم بذلك أن يدرك بأنه سيدفع ثمن ذلك لاحقا
على شكل ارتفاع في ضغط الدم أو ارتفاع في مستوى الكولسترول وبالتالي الميل أكثر للإصابة بالجلطة القلبية والسكتة الدماغية .
ويؤكد الدكتور التشيكي على أهمية تنظيم وقت الراحة غير انه لا توجد له وصفة
موحدة فالبعض يعتبر الراحة الأفضل له الاستلقاء على الكنبة أو الديوان
في حين يحاول البعض أن يكون نشيطا حتى في أوقات الراحة .

نظام الشرب اليومي :
يؤكد الدكتور بيتر بان شرب ليترين إلى ثلاثة ليترات من السوائل يوميا يعتبر أمرا ضروريا
غير انه يعترف بان الكثيرين لا يستطيعون الالتزام بذلك ولا يجبرون أنفسهم
على ذلك فيما يكتفي البعض بشرب ليتر واحد من السوائل يوميا لأنه اعتاد على ذلك
أما السائل الأفضل حسب رأيه فهو الماء وعصير الفواكه وشاي الأعشاب.
وباختصار شديد فان الراحة العامة للجسم والذهن
تعتبر الطريق الأفضل لتعزيز نظام مناعة الإنسان وبالتالي تجنب الأمراض وتعقيداتها وآلامها .

_________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.fairouzehfriends.com/contact.forum
 
الطبيب داخل كل جسم
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
 :: 000{ القسم الأجتماعي والثقافي والصحي }000 :: أصـدقاء الطب والعلوم-
انتقل الى: