الرئيسيةالبوابةبحـثأرسل مقالس .و .جالتسجيلدخول
شاطر | 
 

 تاريخ أَبْـجَـد

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Amer-H
صديق فيروزي متميز جدا
صديق فيروزي متميز جدا
avatar

علم الدولة : Syria
الجنس : ذكر
المشاركات : 8234
الإقامة : Sweden
العـمل : IT-computer
المزاج : Good
السٌّمعَة : 313
التسجيل : 09/02/2007

مُساهمةموضوع: تاريخ أَبْـجَـد   الخميس أكتوبر 07, 2010 11:31 pm

تاريخ أَبْـجَـد

من المفيد معرفة تاريخ تلك الأبجدية التي قام عليها الترقيم في حِـقَـب من الزمن ، فمؤرخو اللغة المتأخرون يرون أن الحروف العربية تعود في أصلها الأول إلى الحروف السامية ، وبالتحديد : الكنعانية .
(ذُكر أن السامية متأثرة نوعا ما بالكتابة الهيروغليفية المصرية ، لكن الهيروغليفية لم تكن أبجدية . ومن أقدم الكتابات السامية : الكتابة السينائية التي ترجع نقوشها إلى القرن الخامس عشر قبل الميلاد تقريبا "من كتاب الخط العربي نشأته وتطوره ، ومن كتاب الكتابة العربية السامية" هذا وقد استعمل المصريون القدماء الرمز بالحروف للأعداد "من كتاب قصة الأرقام والترقيم ، وأيضا الرقم والعدد بين اللغة والرياضيات") .
واللغة الكنعانية تشتمل على عدد من اللهجات ، منها :

1 - الأجريتية :
وأجريت مدينة قديمة على الساحل السوري شمال اللاذقية ، تعرف حديثا برأس شمرا ، ويعتبر الترتيب الأبجدي الأجريتي أقدم من الترتيب الأبجدي الفينيقي ، ويرجع إلى القرن الرابع عشر قبل الميلاد ، وعدد حروف هذه الأبجدية المسمارية ثلاثون ، ولو أسقط منها الحروف الزائدة على الأبجدية الفينيقية المؤلفة من 22 حرفا لكان ترتيبها واحدا ، وهو : (أ ب ج د هـ و ز ح ط ي ك ل م ن س ع ف ص ق ر ش ت) ، وقد تعلم منهم ومن الفينيقيين هذا الوضع كثير من الشعوب .
(وأما الأحرف التي يجمعها قولك : "ثَـخَـذْ ضـظَـغْ" ، فيرى الدكتور رمزي بعلبكي في الكتابة العربية والسامية أنها إضافة عربية على الأحرف السامية الشمالية . كما أن هذا يؤيد مذهب الجمهور القائل إن أَبْـجَـدْ هَـوَّز ... أعجميات وليست عربيات ، أو يؤيد مذهب من يرى أن بعضها أعجمي وبعضها عربي ، وثمة قول ثالث هو أن جميعها عربي .
وقد اختلف في مدلول هذه الكلمات : أَبْـجَـدْ هَـوَّز... في الأصل ، فقيل : إنها من (أَبْـجَـدْ) إلى (قَـرَشَـت) أسماء ملوك مَدْيَنْ ، وكَلَمُنْ رئيسهم ، وضعوا الكتاب العربي على عدد حروف أسمائهم يجمعها قولهم : "ثَـخَـذْ ضـظَـغْ" فسمُّوها : الرَّوادِف . وقيل : إن أبا جاد كان ملك مكة ، وهَوَّز وحُطِّي بوَجَّ من الطائف ، والباقين بمَدْيَنْ . وقيل : إنها أسماء شياطين ألقيت على ألسنة العرب الذين كانوا في طاعته أن يكتبوها ، وقيل غير ذلك .

2 - الفينيقية :
والفينيقيون هم كنعانيو السواحل الشمالية ، ثم انتشروا في كثير من الأقطار ، ولم تكن أبجديتهم على الشكل المسماري الذي كان عند الأجريتيين ، واعتمدوا على الكتابة السينائية السامية التي استفادت من الكتابة الهيروغليفية المصرية . ومن الكتابة الفينيقية تفرعت الأبجديات السامية . فعنهم أخذ اليونانيون (الإغريق) صور حروفهم وأسمائها وترتيبها ، ولعل ذلك كان في القرن الثامن قبل الميلاد ، كما اقتبس اليونانيون منهم استخدام تلك الحروف في الرمز للأرقام . (يرى البعض أن حساب الجمّل استفاده اليونانيون من الآراميين والأنباط . لكن ينبغي أن يُعلم أن الخط الآرامي مقتبس من الخط الفينيقي وذلك فيما بين القرن الثاني عشر والعاشر قبل الميلاد . وقد رأى البعض أيضا أن اليونانيين هم الذين أعطوا الحروف - التي أخذوها من الفينيقيين - القيمة العددية . هذا ومما يؤكد شدة تأثر اليونانيين بالفينيقيين ، أن اليونانية الأولى - كما تدل النقوش - كانت تُكتب من اليمين إلى اليسار ، لكنها عَكَسَت طريقها بعد .)
وقد استعمل الرومان والفرس والهنود الحروف العددية ، وقام عدد من الباحثين الغربيين بدراسة الأبجدية الهندية ، فترجح لهم أن الأبجدية الخاروشتية الشعبية والأبجدية البراهمية (السنسكريتية) : وليدتا الأبجدية الآرامية السامية . ومنهم من رأى أن الأبجدية البراهمية مقتبسة من الأبجدية الفينيقية . بل رأى بعضهم أن الأرقام الخاروشتية تشبه الحروف النَّبطية .
ويجدر هنا أن نوضح أن الآراميين - كما يرى بعض المحققين - هم عرب الأصل من نجد ، هاجروا إلى الجهة الشمالية في النصف الثاني من الألف الثاني قبل الميلاد ، وكانت دولتهم في الشام متوسطة بين الدولة الآشورية والمصرية . وفي عام 733 قبل الميلاد تمكن الآشوريون من القضاء على هذه الدولة ، إلا أن حضارتها الزاهية لم تمت ، بل صار الآشوريون والمصريون والفرس وقسم من أهل الهند ، يتكلمون بلغتها التي اتسع انتشارها حتى صارت لغة التجارة في تلك العصور ، وقدعُثِر على نقوش من آثارها ترجع إلى حوالي سنة 900 قبل الميلاد ، وتعد السرْيانية إحدى اللهجات الآرامية .
وأما الأنباط الذين سبقت الإشارة إليهم فهم قبائل عربية رحلوا عن ديارهم في القصيم من نجد أيضا متجهين نحو الشمال الغربي (إلا أن أنباط سواد العراق لم يكونوا من العرب ، بل هم من أصل هندي سندي ، ويُعرفون بالزط) ، وأغاروا على بلاد آرامية ، وتأثروا كثيرا بحضارتها ، وكتبوا بحروفها المشتقة من الخط الفينيقي الكنعاني (قال الدكتور سليمان بن عبد الرحمن الذييب في بحثه : نقوش نبطية جديدة من قارة المزاد - سكاكا الجوف - في خاتمة دراسته لتلك النقوش : "وهي عبارات تُظهر مدى العلاقة القوية بين النَّبطية والعربية ، وتدل على تاكيد الأصل العربي للأنباط من خلال استخدامهم لمصطلحات عربية صرفة بأحرف آرامية نبطية") ، ثم طوروا الخط الآرامي إلى ما صار يعرف بالخط النَّبطي ، الذي استقل بعدُ عن الخط الآرامي ، كما اقتبسوا عن الحضارة الآرامية ما يعرف بحساب الجمّل ، ومنهم من استقى العرب بعد ذلك هذا الحساب (لقد مرّ قريبا أن الآراميين هم من أصل عربي ، لكن لا يلزم من هذا أن تكون لغتهم عربية ، لأنهم تركوا ديارهم وهاجروا إلى خارج الجزيرة العربية ، وتأثروا بغيرهم ، وهذا يوضح ما ذكره ابن دُريد في جمهرة اللغة عن حساب الجمّل بقوله : "وأما الجمّل من الحساب فلا أحسبه عربيا صحيحا" . ولعل الآراميين اقتبسوا حساب الجمّل من الفينيقيين) .
ويقال : أن قريشا تعلموا الخط من الأنباط ، وثمة أقوال أخرى في ذلك : فيقال : إن قريشا تعلموا الخط من أهل الحيرة ، أو أنهم تعلموه من أهل الأنبار ، ومنهم من جمع بين القولين الأخيرين بأن أهل الحيرة أخذوا الخط عن أهل الأنبار .
ومنذ القرن الرابع قبل الميلاد هيمن الأنباط على ملتقى طرق التجارات العالمية ، التي تربط بين تجارات الهند وفارس والعراق من الشرق ، ومصر من الغرب ، والشام والروم واليونان من الشمال ، والحجاز واليمن والحبشة من الجنوب .وأشهر قواعد الأنباط : البتراء (الرقيم) في الشمال ، والحِجْر (مدائن صالح) في الجنوب (وقد أصدر الرومان سنة 106 م. قرارا بضم مملكة الأنباط للدولة الرومانية ، وتم ذلك سنة 122م. . وفي الأنباط يقول ابن حجر في فتح الباري : "وهم قوم من العرب دخلوا في العجم والروم ، واختلطت أنسابهم وفسدت ألسنتهم ، وكان الذين اختلطوا بالعجم منهم ينزلون البطائح بين العراقين ، والذين اختلطوا بالروم ينزلون في بوادي الشام ، ويقال لهم النَّبَط بفتحتين ... والأنباط ، قيل : سمو بذلك لمعرفتهم بإنباط الماء ، أي استخراجه ، لكثرة معالجتهم الفلاحة) .
وقد استفاد كثير من الشعوب والأمم من الحضارة الآرامية النَّبطية ، فعنهم أخذ اليونان - على قول - والأقباط واليهود والهنود حساب الجمّل على طريقة (أَبْـجَـدْ هَـوَّز) . وتقدم قريبا ما يدل على أن الهنود تعلموا من هذه الحضارة العريقة ، وهذا يفسر ما سيأتي ذكره عن ابن النديم من أن الهنود يستعملون حساب الجمّل على طريقة (أَبْـجَـدْ هَـوَّز) . (ومن نافلة القول في هذا المقام : الإلماع إلى أن اليهود اقتبسوا خطهم الأول - كما تدل نقوشهم القديمة - من الخط الفينيقي ، وفي القرن الخامس قبل الميلاد اتخذوا خطاّ آخر قلدوا به الآراميين ، "وتطورت هذه الكتابة خلال القرنين الرابع والثالث قبل الميلاد لتستقر على صورة جديدة ... وهي المستعملة حتى اليوم ، وبها تُطبع الكتب المقدسة في العبرية ، وهذا القلم شبيه بالقلم الآرامي المتأخر ، وبالقلمين النَّبطي والتدمري" .
المصدر: كتاب الأرقام العربية

_________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.fairouzehfriends.com/contact.forum
 
تاريخ أَبْـجَـد
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
 :: 000{ القسم الأجتماعي والثقافي والصحي }000 :: أصـدقاء التربية والتعليم واللغة-
انتقل الى: